Japan International Cooperation Agency
Share
  • 日本語
  • English
  • Français
  • Espanol
  • Home
  • About JICA
  • News & Features
  • Countries & Regions
  • Our Work
  • Publications
  • Investor Relations

مواضيع وأحداث

تحتفل هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) بمرور أربعين عاماً على إنشاء مكتبها في مصر وتعاونها مع الحكومة المصرية لدعم سبل التطوير والتنمية في الدولة.

بدأ التعاون الفني بين مصر واليابان في عام ١٩٥٤، ثم المنح في عام ١٩٧٣، والقروض الإنمائية الرسمية في عام ١٩٧٤، وقد تم إنشاء مكتب هيئة التعاون الدولي اليابانية في مصر (جايكا) عام ١٩٧٧ ليستمر في الإشراف على التعاون بين البلدين منذ ذلك الحين.

توسعت جايكا عبر السنين في إقامة مشروعات التنمية في مصر حيث وصل في عام ٢٠١٦ إجمالي قروض المساعدات الإنمائية الرسمية ٦٨٤.٨ مليار ين، والمنح إلى ١٢٩.٦ مليار ين، والتعاون الفني ٧٦.٠٥ مليار ين. وأرسلت جايكا حوالي ٢٧٥ متطوعاً و٢٩٧٩ خبيراً إلى مصر للعمل مع الشركاء من الجهة المصرية، ووفرت دورات تدريبية في اليابان ل٥١ ١٠٨ مسؤول في الحكومة المصرية.

ويرجع تاريخ مشروعات التعاون بين جايكا ومصر إلى القرن الماضي حيث تم إنشاء مستشفى أبو الريش اليابانية في عام 1982 ودار الأوبرا المصرية في عام 1988 وكوبري سيناء في عام 2001، ويستمر التعاون ليشمل العديد من المشروعات من ضمنها الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا والمتحف المصري الكبير.

ويوجد ٣ ركائز للتعاون في مصر لدعم جهود الحكومة المصرية لتطوير الدولة؛ الأولى هي "النمو الشامل والمستدام" لتتضمن قطاعات الكهرباء والنقل وتنمية القطاع الخاص، الركيزة الثانية هى "الحد من الفقر ورفع مستوى المعيشة" شاملةً قطاعات الري والتنمية الزراعية والخدمات الاجتماعية الأساسية، أما الركيزة الثالثة فهى "تنمية الموارد البشرية وتطوير القطاع العام" وتشمل التعليم وتنمية الموارد البشرية، وتعزيز القطاع العام، والتعاون الثلاثي/ تعاون جنوب – جنوب.

تشمل الركيزة الأولى التعاون في قطاع الكهرباء حيث تتمتع جايكا بشراكة مثمرة وطويلة الأمد مع الحكومة المصرية. قدمت جايكا حوالي 2.1 مليار دولار أمريكي للحكومة المصرية حتى الان ل17 مشروع في البنية التحتية بجانب دعم بناء القدرات للشركاء المصريين. وتشمل المشروعات مشروع محطة رياح "جبل الزيت" ومشروع مركز التحكم في صعيد مصر ومحطة الغردقة للطاقة الشمسية بخلايا فوتوفولتية، بجانب مشروعات لتحسين كفاءة محطات الطاقة الشمسية وشبكات توزيع الكهرباء.

أما قطاع النقل، فإن دعم جايكا يتضمن بناء قدرات العاملين بالقطاع وصياغة دراسات وأبحاث للمشروعات ذات الأولوية بجانب الدعم المادي للمشروعات الكبرى بهدف تقليل الاختناقات المرورية في القاهرة الكبرى. ويتضمن التعاون في هذا القطاع المرحلة الأولى من مشروع الخط الرابع لمترو الأنفاق بدعم مادي يصل إلى 1.5 مليار ين ياباني، وأيضاً توسيع مطار برج العرب بتقنيات صديقة للبيئة من خلال استخدام التكنولوجيا اليابانية.

ويعد تنمية قطاع السياحة من أهم برامج جايكا في مصر لأن السياحة تُعَد إحدى الصناعات الهامة لمصر، وقد تراجعت أعداد السياح بشكل كبير بعد الثورتين، لذلك تدعم جايكا مصر لإنشاء المتحف المصري الكبير بجانب الأهرامات من خلال توفير 800 مليون دولار أمريكي كقرض للحكومة المصرية، بجانب توفير الدورات التدريبية للعاملين في المتحف حول سبل العرض والإدارة استعداداً للافتتاح الجزئي للمتحف. وتوفر جايكا الدعم لمركز الترميم بالمتحف في ترميم وتعبئة ونقل القطع الأثرية المختلفة من ضمنها مركب خوفو الثاني.

تشمل الركيزة الثانية "الحد من الفقر ورفع مستوى المعيشة" الدعم لقطاع الصحة لتحسين مستوى الخدمات الصحية للمواطنين المصريين من خلال مشروعات متعددة من ضمنها مستشفى أبو الريش الياباني، بجانب الخطة الشاملة لتطوير قطاع الصحة لتحقيق التغطية الصحية الشاملة. يتضمن التعاون نقل الخبرات اليابانية وتنظيم الدورات التدريبية في مجال إدارة الجودة بالمستشفيات من خلال تطبيق أسلوب "ال 5 تاءات" الياباني، بجانب دورات تدريبية في مجالات التمريض وخدمات طوارئ الاسعاف.

ويرجع تاريخ التعاون بين جايكا ومصر في قطاعات الري والزراعة لأكثر من 30 عاماً، حيث بدأ دعم جايكا في المراحل الأولى لتطوير انتاج الانتاج الزراعي ثم مساعدة المزارعين لتحسين دخولهم وتقديم الطرق الأمثل لاستخدام أكثر كفاءة للموارد المائية. تقدم جايكا الآن دورات تدريبية لصغار المزارعين والسيدات الريفيات على طول نهر النيل من أجل التحول من مفهوم «الزراعة ثم البيع» إلى مفهوم «الزراعة من أجل البيع» ومفهوم الإدارة الشاملة لمياه الري الذي سيساعد في تحقيق توزيع عادل واستخدام فعال للمياه.

وتحتوي الركيزة الثالثة "تنمية الموارد البشرية وتطوير القطاع العام" على قطاع التعليم حيث تشهد اطلاق مبادرة الشراكة المصرية اليابانية للتعليم، والتي تغطي جميع المراحل التعليمية بدءاً من التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم الأساسي والتعليم الفني والتعليم العالي . ويشمل التعاون إنشاء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمنطقة برج العرب في الاسكندرية.

تتعاون جايكا أيضاً مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لدعم تحسين جودة الإحصاءات في مصر. ساهمت جايكا في عام 2017 في " تعداد مصر السكاني لعام ٢٠١٧" من خلال إيفاد الخبراء اليابانيين وتوفير أجهزة التابليت لاستخدامها في مراقبة جودة البيانات والتي من شأنها أن تساعد على وضع خطط إنمائية أفضل لمصر.

تعَد مصر قوة عظمى في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتهدف جايكا لتحسين قدرة كل بلد في الإقليم وتعزيز التعاون الإقليمي بكفاءة وفعالية، وذلك من خلال الاستفادة من نتائج التعاون السابق مع مصر، وتقديم الدعم للبلدان الأخرى في الإقليم بالتعاون مع مصر، كما تشجع جايكا أيضًا تقديم الدعم بشكل مستقل في المنطقة من خلال الوكالات المنفذة في مصر، والجدير بالذكر أنه يتم تنظيم برامج تدريبية لأكثر من 5000 متدرب من المنطقة تحت إطار التعاون الثلاثي/ تعاون جنوب – جنوب.

تعد هذه بعض الأنشطة التي تقوم بها جايكا في مصر، إلى جانب العديد من المشاريع الأخرى، وتهدف جايكا من خلال التعاون عبر مجموعة واسعة من القطاعات إلى مواصلة دعم التنمية المستدامة في مصر والمساعدة في تعزيز هذه العلاقة الثنائية ليس فقط خلال الأربعين عام القادمين بل 400 سنة!!

Photo

PAGE TOP

Copyright © Japan International Cooperation Agency